مدرسة في بيت لحم دون "معلمة رياضيات"

الحدث نت 29/09/2015


بيت لحم  – عبدالرحمن يونس – منذ انطلاق العام الدراسي مدرسة بنات بتير الاساسية التابعة لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا"، لم تتلقى الطالبات أي حصة في مادة الرياضيات ناهيك عن نقص في عدد المعلمات واقتضاض الغرف الصفية.

وخلال اليومين الماضيين، نظمت الطالبات بمشاركة عدد من اولياء الامور الطلبة وقفات احتجاجية أمام المدرسة رافعين يافطات كتب عليها "اين المسؤولية اتجاه بناتنا من المسؤولين في وكالة الغوث، نطالب بوعودات الوكالة لطالباتنا بالتشعب".

وتعود مشكلة مدرسة بتير الاساسية غرب بيت لحم إلى بداية العام الدراسي، بوجود نقص في عدد الاساتذة خصوصا في مادة الرياضيات والتكنولوجيا، بحيث لم يتلقين أي حصة في مادة الرياضيات منذ اكثر من شهر ونصف الشهر.

قالت الطالبة لندا عوينة، "لم نتلقى أي حصص في مادة الرياضيات منذ انطلاق العام الدراسي بسبب عدم وجودة مدرسة، وبعض الطالبات يدرسن مادة اللغة العربية فقط، كما اننا نوجه مشكلة كبيرة في عدد الطالبات الكبير في كل صف".

وتشير لندا إلى أن اعداد الطالبات في كل صف يتراوح ما بين (45 إلى 48 طالبة) وهذا يؤثر سلبا على تحصيل الطالبات ولا يساعد في تلقي المعلومات، والمعلمات يواجهن مشاكل في عملية اعطاء الدروس.

وفي موازاة ذلك، تعاني الطالبات من الاقتضاض بسبب عدم تشعيب او فصل الطالبات في صفوف مختلفة،  وهو ما عبرت عنه الطالبة وعد معمر، اشارت إلى ان الغرف الصفية تعاني من اقتضاض كبير في عدد الطالبات بسبب عدم تشعيب الغرف الصفية.

أما زينة عوينة شاركت في الوقفات الاحتجاجية امام المدرسة وهي ام لطالبة في الصفة الاول، وتشتكي من عدم تلقي ابنتها أي دروس بسبب نقص في المعلمات.

وقالت عوينة "منذ انطلاق العام الدراسي وابنتي لم تتلقى أي درس في مادة الرياضيات وعند سؤالي لها لماذا لا تدرسين تجيبني بانه لا توجد معلمة او لم نتلقى أي دروس جديدة اليوم".

تعذر الدخول إلى المدرسة او الاتصال بالمسؤولين عنها، لكن عضو مجلس قروي في بتير علان الشامي، اكد انه تم التوصل إلى وعود من ادارة المدرسة بحل المشكلة خلال اسبوع او 10 ايام القادمة.