الجودو الفلسطيني .. طموح تقتله الامكانيات ..؟!

بيت لحم - عبدالرحمن يونس - أحمد القرنة خريج صحافة واعلام من جامعة القدس، لكنه يمضي نحو 3 ساعات يوميا في التدرب على رياضة الجودو في مركز التعامرة للجودو والكراتيه شرق محافظة بيت لحم.

ويسكن القرنة (21 عاما) في بلدة زعترة شرق بيت لحم، وهو لاعب المنتخب وبطل فلسطين للجودو، لكن سلطات الاحتلال الاسرائيلية منعته من السفر والمشاركة في بطولة أمم اسيا التي اقيمت بدولة الكويت في شهر ايار من العام الجاري.

مقر مركز النشاط الاجتماعي أو مركز التعامرة للجودو والكراتيه، يفتقر الى الكثير من الامكانيات اللازمة لرياضة الجودو، إلا أن احمد يواصل تدريباته فيه منذ اكثر من 8 سنوات.

ويقول احمد  "نتدرب 6 ايام في الاسبوع بمعدل 3 ساعات يوميا بمركز النشاط الاجتماعي، لكن هذا المركز يعد مؤقتا وليس لدينا مكان دائم للتدريب، كما اننا لا نملك الامكانيات لاقتناء البدلات الرياضية الخاصة بهذه الرياضة".

وتزيد تكلفة البدلة الرياضية للعبة الجودو عن (350 دولار)، وتعد شرطا اساسيا لمشاركة اللاعبين في اي نشاطات رياضية.

وينحدر معظم لاعبي المنتخب الوطني للجودو من بلدة زعترة، حيث يوجد إلى جانب احمد، 20 لاعبا آخر في صفوف المنتخب، فضلا عن تدريب نحو 100 لاعب على الرياضة من مختلف الفئات العمرية، حيث يواجه اللاعبون من مختلف المحافظات صعوبات في الوصول إلى مركز التعامرة للجودو بسبب ضعف الامكانيات المادية.

أحمد القرنة شأنه شأن معظم اللاعبين الذين يواجهون الكثير من المشاكل والصعوبات المادية وقلة الامكانيات التقنية والرياضية، ناهيك عن عدم تلقيهم اي مساعدات مالية أو مكافآت منذ ان بدأوا في التدرب على هذه الرياضة التي تحتاج الى التدريب المستمر والمكثف والتغذية السليمة.

اللاعب عدي ذويب (23 عاما) شارك في بطولة العالم للجودو مرتين، وكان اخرها مشاركته في بطولة العالم للجودو بكازاخستان، لكنه لم يحصل على اي ميدالية.

ويقول عدي، "نحن لدينا طموح كبير ونتطلع للمشاركة في الألعاب الألمبية ورفع علم فلسطين عاليا في المحافل الدولية، لكننا نصطدم دائما بضعف الامكانيات التي تؤهلنا لخوض مثل هذه التجارب".

من جانبه، قال مدرب منتخب الجودو الفلسطيني للرجال، ورئيس اللجنة الفنية في الاتحاد الفلسطيني للجودو، رائد ذويب، "نسعى في الاتحاد الفلسطيني للجودو برئاسة معاوية القواسمة مع اللجنة الالمبية الفلسطينية إلى تطوير الرياضة وتذليل الصعوبات امام اللاعبين، وتوفير كل ما يحتاجونه من مدربين محليين واجانب".

وأشار ذويب إلى وجود خبير اجنبي متخصص في تدريب رياضة الجودو هو "دان تاليكر" يشرف حاليا على تدريب المنتخب الفلسطيني بالتنسيق مع الاتحاد الدولي للجودو، لكنه أكد على وجود الكثير من الصعوبات التي تواجه اللاعبين وتحد من النهوض بهذه الرياضة سريعا.

وتأسس الاتحاد الفلسطيني للجودو في بيروت سنة 1975، وقبلت عضويته في الاتحاد الدولي عام 1985، وأعيد تأسيسه بعد دخول السلطة الوطنية، حيث تم افتتاح مقر الاتحاد الدائم في مدينة القدس وله فروع أخرى في كافة محافظات الوطن.

ويعمل الاتحاد وفق أنظمة وقوانين وقرارات الاتحاد الدولي للجودو، ويطبق القانون الدولي على كافة المباريات وهو عضو في الاتحاد الدولي والآسيوي والعربي.