الشهيد الشريف أعدم دون أن يشكل خطراً على الجيش في الخليل

الحدث

الحدث نت 2016/03/27


 الخليل_رفض عسكريون إسرائيليون مساء أمس السبت زعم الجندي الذي أطلق النار على الشهيد عبد الفتاح الشريف في الخليل، بأنه تصرفه باطلاق النار على الشهيد وهو على قد الحياة يعد صحيحاً لخشيته من وجود حزام ناسف على الشاب، وقالوا إن ضابطاً قام بتفتيش منفذ عملية الطعن قبل دقائق من ذلك وأكد أنه لا يرتدي حزاما ناسفا، حسب مصادر عبرية.

 

وكان محامي الجندي قد ادعى بأن موكله خشي من إمكانية أن يكون منفذ عملية الطعن يرتدي حزاماً ناسفاً مخبأ تحت قميصه واستخدامه لقتل الأشخاص من حوله.

 

ولكن تحقيق للجيش الإسرائيلي أظهر بأن ضابطا أكد بأن منفذ عملية الطعن لم يعد يشكل تهديدا فوريا بعد إطلاق النار عليه في المرة الأولى.

 

واضافت الصحيفة ان الجندي القاتل وصل إلى الموقع فقط بعد بضعة دقائق من وقوع الحادث، وكان الوضع تحت السيطرة، ولم يقم بالتشاور مع رؤسائه قبل إطلاق النار فجأة على الشاب الفلسطيني الملقى على الأرض وقتله، بحسب ما أشار إليه تحقيق الجيش.