إحراق منزل الشاهد الوحيد على محرقة عائلة دوابشة

الحدث

الحدث نت 2016/03/20



نابلس_أقدم مستوطنون، فجر الأحد، على إحراق منزل الشاهد الوحيد على جريمة حرق عائلة دوابشة في بلدة دوما، جنوب شرق مدينة نابلس .


وذكرت مصادر محلية ، أن مستوطنين ألقوا زجاجة حارقة على منزل المواطن إبراهيم محمد دوابشة، فاخترقت نافذة غرفة نومه وتسببت باندلاع حريق كبير أتى على معظم أنحاء المنزل.


وأوضحت المصادر أن المواطن دوابشة أصيب بالاختناق، مما استدعى نقله لمستشفى رفيديا بنابلس للعلاج.


ووصلت إلى المكان طواقم الدفاع المدني وعملت على إخماد النيران وإخلاء سكان المنزل، وفي وقت لاحق وصلت قوات الاحتلال وعاينت المنزل بعد الحريق، واستجوبت عددا من المواطنين.


ونفذ الحرق بطريقة مشابهة  لجريمة إحراق عائلة دوابشة قبل ثمانية شهور، والتي استشهد فيها ثلاثة مواطنين هم سعد دوابشة وزوجته ريهام وطفلهما الرضيع علي، ولا زال ابنهما أحمد يتلقى العلاج من حروقه التي أصيب بها.